منتديات الشموخ الإسلامية
أهلا ومرحبا بك فى منتديات الشموخ الإسلامية منتداك ..

مرجع علمي موثّق من الكتاب والسنة والعقيدة الصحيحة

وعلوم عامة نافعة بإذن الله تعالى

تفضل أيها الزائر سجل معنا لتفيد وتستفيد ,,

أهـــلاَ وسهــلاَ ومــرحــبــاً بـكـ


مرجع علمي موثّق من الكتاب والسنة والعقيدة الصحيحة وعلوم عامة نافعة بإذن الله
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثدخولالتسجيل
إدارة منتديات الشموخ الإسلامية ترحب بكل أعضائها الكرام الأفاضل نرجو لنا ولكم الفائدة والاستفادة الطيبة فأهلا ومرحباً بكم
اللهم اشف أبي اللهم اشف أبي اللهم اشف أبي ... رب إن مس الضر أبي وأنت أرحم الراحمين
اللهم أحسن خاتمتنا وأحسن ميتتنا ولا تجعلنا من الغافلين
 اللهم صلِّ على محمد وعلى آله وصحبه وأزواجه وذريته كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آله وصحبه وأزواجه وذريته كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.
ربي أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت عليّ وعلى والديّ وأن أعمل صالحا ترضاه وأدخلني برحمتك في عبادك الصالحين
حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم      ******     لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

شاطر | 
 

 أين لذة الأمس ؟! وأين شهوة النفس ؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسين الشيخ
المشرف العام للمنتدى
المشرف العام للمنتدى
avatar

الدولة : سورية

عدد المساهمات : 170
نقاط : 359
التقييم : 18
تاريخ التسجيل : 08/04/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: أين لذة الأمس ؟! وأين شهوة النفس ؟!    السبت أبريل 21, 2012 7:08 pm



قال تعالى " وَمَا تُقَدِّمُوا لأَنفُسِكُم مِّن خَيْــرٍ تَجِدُوهُ عِندَ الله إنَّ الله بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِير " البقرة
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين والتابعين وبعد ..

إخواني في الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
،،،
إلى كُل من يشكو الكسل وطول الأمل إلى كُل مضيِّع لوقته مُفرِّط في عمره إلى كُل ظالم لنفسِه
إلينــــا جميعـــــًا
وقد اقترب الموعِد والموقِف فإمَّا إلى جنَّة أو إلى نـار فأىُّ الدارين نحب أن نسكُن ؟ ولأيُّهما نبني؟!
هُنا ستُعلِن قلوبنا قبل ألسنتنا
فحىِّ على جنَّات عدنٍ فإنَّها ... منازلنا الأولى وفيها المُخيَّم ُ
ولكننا سبي العدو فهل ترى ... نعـود إلى أوطاننا ونسلَّمُ

فماذا عن أفعالنا ؟!!

فهل ترى نعود إلى أوطاننا ونسلِّمُ ؟!!! الله المستعـان

وقفـــة تفكُّــــــر

أين فرعون وهامان ؟ وأين النمرود ؟ وأين الظالمون؟ وأين التابعون لهم في الغي؟

كما قال الشاعر:
أين من دوخـوا الدنيا بسطوتهم؟ ... وذكرهم في الورى ظلم وطغيـان
هل أبقى الموت ذا عزٍّ لـعزتِـه ؟! ... أو هل نجا منه بالسلطان إنسان؟!

لا والذي خلق الأكوان من عدمٍ الكلُّ يفنى فلا إنس ولا جـان فالدنيا مهما طالت - إخواني الأحباء ـ فهي قصيرة ومهما عظمت فهي حقيرة ؛
لأنَّ الليل مهما طال لابد من طلوع الفجر، ولأن العمر مهما طال لابد من دخول القبر.

قال تعالى
"مَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا وَمَا رَبُّكَ بِظَلامٍ لِلْعَبِيدِ" فصلت 46 "

أنفاسنا تدخل وتخرج وربَّ نَفَسٍ دخل ولم يخرج فإلى متي الغفلة ؟!!
وفي هذا المعنى أحبائي في الله
نصح الإمام ابن الجوزي ابنه فقال له كلمات توزن بما هُوَ أغلى من الذَّهب ـ توزن بماء الأعيُن ـ

فماذا قال ؟؟!!
قال لَهُ الإمام مختصرا :
اعلَم يا بُني أنَّ الملَكيْن يحصِيَان ألفَاظَك ونَظَراتَك ، وأنَّ أنفَاس الحي خُطَاهُ إلى أجلِهِ ومقدار اللبثِ في القُبُورِ طَوِيلْ ، والعذاب على موافقةِ الهَوى وبيلْ ، فأين لَذة الأمسِ ؟ رحلَّت وأبقَت ندمًا ، وأينَ شَهوة النَّفسِ ؟ كم نكست رأسًا وأزلَّت قدمًا ! ، وما سَعِد من سَعِد إلَّا بخِلاَف هَواه ، ولا شَقي من شَقي إلَّا بإيثارِ دُنيَاه ، فاعْتبِر بمن مضَى من الملُوكِ والزُّهادِ أين لَذة هؤلاء وأين تعَب أُولئك ؟

بقىَ الثوابُ الجزيل والذكرُ الجميل للصَّالحين ، والعقابُ الوبيلْ للعاصِين ، وكأنَّ ما جاع مَن جاع ، ولا شَبِع مَن شَبِع فانتبه يا بُنى لنفسك ، وانْدم علَى ما مضَى من تفرِيطك ، واجتهدْ لتلحق بركبِ الكاملِين مادام في الوقت سَعة ، واسقِ غُصنك مادامتْ فيه رُطوبة ، واذكُرساعتَك التي ضَاعت فكفَى بها عِظة واعلَم يا بُنى أنَّ الأيـَّام تبسط ساعاتْ ، والساعات تبسط أنفاسًا ، وكلْ نَفَس خَزانة ، فاحذَرْ أن يذْهب نفسٌ بغيرِ شيء فتَرى في القيامَةِ خَزانة فارغَة فتنْدَمْ ..

هذا هُو الإمام الجوزي الَّذي قال عنه صاحب كتاب الكنى والألقاب :

إنَّ براية أقلام الجوزى التي كتب بها الحديث جُمِعَت
فحصل منها شيءٍ كثير ،وأوصى أن يُسخَّن بها الماء الَّذي
يُغسَّل به بعد موتِه ففُعِل ذلِك فكفت وفضلَ منها.
ويقول سبط ابن الجوزي : سمعت جدي يقول على المنبر في
آخر عمره : كتبت بإصبعي هاتين ألفى مجلد

يا الله !

كيف كان يقضي هؤلاء أوقاتهم وكيف كانت غاياتهم ؟!
وكم هىَ تلكَ الأوقات التي تضيع من بين أيدينا من دون أن نكترث لها !!

عن ابن عباس رضى الله عنهما عن النبى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم أنَّه قال :
" نعمتان مغبون فيهما كثير من النَّاس الصحة والفراغ " رواهُ البخاري ـ صحيح ـ مشكاة المصابيح

إخواني وأحبائي في الله

إنَّها دعوة لنتعرَّف على أهمية الوقت في حياة المُسلم وبخاصة في أوقات الشباب لنغتنمها في معرفة ما علينا من واجبات وسعى جاد نحو تحقيقها حتى يسهل علينا إذا ما كبرنا الإستمرار في هذا الطريق طريقنــــا إلـى الله

قال الإمام أحمد ابن حنبل : ما شبهت الشباب إلا بشيء كان في كُمي فسقط !!

يقول الشاعر : والوقت أنفس ما عنيت بحفظه ... وأراهُ أسهل ما عليكَ يضيع

لننتبه من الآن قبل أن نعض الأنامل ندما وألما على ما فرطنا وضيعنا من أوقات لم نعبد الله فيها حق عبادته أوقات لم نستغلها في طاعة الله وتحسين صلتنا به سبحانه وتعالىأوقات افتقرت لصلاة ليل وصيام نهار وذكر دائم وعمل صالح نتقرب به إلى الله أوقات لم نتل بها كتاب الله ولم نتفقه فيها في أمور ديننا
أوقات لم نحرص على طاعة الله فيها فما بالُكم بأوقات شُغلِت بالمعصية ؟! ولا حول ولا قوة إلا بالله
فلنجعلها لحظة نتفقَّد فيها أحوالنا مع الله ووقفة نحرص فيها على أوقاتنا القادمة ونصدق العزم على استغلالها فهيا إلى تهذيب نفس وإصلاحها وهيا إلى دلالة خير ودعوة إلى الله نرجو ثوابها وهيا إلى قيام وصيام وتلاوة وحفظ قرآن هيا يا نفس إلى العمل قبل فوات الأوان ..

فالدنيا ! دار ممر، والآخرة هي دار المقر ، فخذوا من ممركم لمقركم ، ولا تفضحوا أستاركم عند من يعلم أسراركم.





_________________

أبو أسامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.her-forum.com/
الــبــــدر
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى
avatar

الدولة : غير معروف




عدد المساهمات : 640
نقاط : 3263
التقييم : 140
تاريخ التسجيل : 10/03/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: جــــــــــــــــــزاك الله خــــــيراً وشكر الله لك   الأحد أبريل 22, 2012 9:39 pm


أحسنت الطرح أحسن الله إليك وبارك فيك سلمت يداك ولا كلت لك يمين

جزاك الله خير الجزاء


استمع إلى قول الرب الخالق جل في علاه من سورة الزمر ماذا قال :



{وَأَنِيبُوا إِلى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ (54)

وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ ما أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لا تَشْعُرُونَ (55)

أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يا حَسْرَتى عَلى ما فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56)

أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (57)

أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (58)

بَلى قَدْ جاءَتْكَ آياتِي فَكَذَّبْتَ بِها وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنْتَ مِنَ الْكافِرِينَ (59)

وَيَوْمَ الْقِيامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوىً لِلْمُتَكَبِّرِينَ (60)

وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفازَتِهِمْ لا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (61)}.

ثم قال سبحانه :

{وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلى جَهَنَّمَ زُمَرًا حَتَّى إِذا جاؤُها فُتِحَتْ أَبْوابُها وَقالَ لَهُمْ خَزَنَتُها

أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آياتِ رَبِّكُمْ وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقاءَ يَوْمِكُمْ هذا قالُوا بَلى

وَلكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذابِ عَلَى الْكافِرِينَ (71) قِيلَ ادْخُلُواأَبْوابَ جَهَنَّمَ خالِدِينَ فِيها فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (72)}.



والزمر: الأفواج المتفرقة بعضها في أثر بعض،


إلى أن قال تعالى :

{وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذا جاؤُها وَفُتِحَتْ أَبْوابُها

وَقالَ لَهُمْ خَزَنَتُها سَلامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوها خالِدِينَ (73)

وَقالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشاءُ فَنِعْمَ أَجْرُ الْعامِلِينَ (74)}


فأين المتدبر وأين الواعي أين كتاب الله منا ؟؟؟؟

لتعرف أين أنت وأين موقعك في كل هذا ولماذا خُلقت..

الكلمة موجهة لنفسي أولا ثم لغيري ... فتوبوا إلى الله متابا,, توبوا إلى الله متابا

اللهم اجعلنا من هؤلاء يارب ( وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذا جاؤُها وَفُتِحَتْ أَبْوابُها

وَقالَ لَهُمْ خَزَنَتُها سَلامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوها خالِدِينَ )







_________________

الرجاء لكل من ينقل من هذا الموقع أي موضوع إلى موقع أو منتدى آخر

يذكر اسم المصدر لهذا الموقع لحفظ الحقوق

http://wwwislam.her-forum.com


اللهـم لا تـجعـلنا من الغافـلين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.her-forum.com
حسين الشيخ
المشرف العام للمنتدى
المشرف العام للمنتدى
avatar

الدولة : سورية

عدد المساهمات : 170
نقاط : 359
التقييم : 18
تاريخ التسجيل : 08/04/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: أين لذة الأمس ؟! وأين شهوة النفس ؟!    الإثنين أبريل 23, 2012 11:54 am

جزاكِ الله خيرا أختي على الاضافة على الموضوع حتى توضح
الصورة أكثر وهذا ليس غريب منك أختي لأنك وبصدق دوما عودتينا
على ذلك.
ماشاء الله عليك ربي يفتح عليك من فتحه.
ربي يحفظك





_________________

أبو أسامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.her-forum.com/
بنت الجزيرة
المراقب العام لمواضيع المنتدى
المراقب العام لمواضيع المنتدى
avatar

الدولة : السعودية

عدد المساهمات : 424
نقاط : 659
التقييم : 5
تاريخ التسجيل : 29/03/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: أين لذة الأمس ؟! وأين شهوة النفس ؟!    الأربعاء مايو 02, 2012 12:34 am


_^_ وعليكم اليلام ورحمة الله وبركاته _^_
لافظ فوووووووووووووووووووووووك أخي
الله يسعدك






_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.her-forum.com/
حسين الشيخ
المشرف العام للمنتدى
المشرف العام للمنتدى
avatar

الدولة : سورية

عدد المساهمات : 170
نقاط : 359
التقييم : 18
تاريخ التسجيل : 08/04/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: أين لذة الأمس ؟! وأين شهوة النفس ؟!    الأربعاء مايو 02, 2012 10:26 am

بارك الله فيكِ اختي بنت الجزيرة على
مرورك على الموضوع .
آمين يارب ويسعدك دنيا وآخرة





_________________

أبو أسامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.her-forum.com/
أصيلة
مشرف القسم العام
مشرف القسم العام
avatar

الدولة : السعودية

عدد المساهمات : 345
نقاط : 470
التقييم : 23
تاريخ التسجيل : 29/03/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: أين لذة الأمس ؟! وأين شهوة النفس ؟!    الجمعة مايو 11, 2012 9:30 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.her-forum.com/
حسين الشيخ
المشرف العام للمنتدى
المشرف العام للمنتدى
avatar

الدولة : سورية

عدد المساهمات : 170
نقاط : 359
التقييم : 18
تاريخ التسجيل : 08/04/2012
الموقع : منتديات الشموخ الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: أين لذة الأمس ؟! وأين شهوة النفس ؟!    السبت مايو 12, 2012 10:41 pm

بارك الله فيكِ أختي أصيلة على قراءة الموضوع
والرد عليه.





_________________

أبو أسامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wwwislam.her-forum.com/
 
أين لذة الأمس ؟! وأين شهوة النفس ؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشموخ الإسلامية :: الــقســـم الـعــام ::  المواضيع العامــة-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» الـيـأس
الأحد مايو 08, 2016 4:57 am من طرف الــبــــدر

» النفس المؤمنة
الأحد مايو 08, 2016 2:50 am من طرف الــبــــدر

» الفرق بين نية العمرة ونية الإحرام.
الخميس فبراير 26, 2015 1:14 am من طرف الــبــــدر

» من نسى أن يحرم من الميقات
الخميس فبراير 26, 2015 1:12 am من طرف الــبــــدر

» إن اللــــه أخفى أربـعـة في أربـعـة ...
الأربعاء أكتوبر 08, 2014 1:12 am من طرف حسين الشيخ

» تحديد الأدعية بأشواط الطواف.
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 9:47 am من طرف الــبــــدر

» التحذير من استفتاء الجهلة وأصحاب العقيدة الباطلة
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 9:18 am من طرف الــبــــدر

» نوى الحج لنفسه ثم بدا له أن يغير النية لقريب له فهل له ذلك؟
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 8:43 am من طرف الــبــــدر

» حكم من ضاعت نقوده وقد أحرم بالحج والعمرة ولم يستطع الهدي
الأربعاء سبتمبر 17, 2014 8:30 am من طرف الــبــــدر

» إذا تجددت له نية حج أو عمرة بعد أن تجاوز الميقات فمن أين يحرم ؟
الإثنين سبتمبر 15, 2014 2:25 am من طرف الــبــــدر

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1